kafra

رجل مشرد ينتصر في معركة قضائية ضد مجلة بفرنسا

قضت محكمة فرنسية بحكم لصالح رجل ظهرت ملامحه بالخطأ في تقرير أعدته مجلة "باري ماتش" الفرنسية حول مستهلكي الكوكايين، حيث أمرت المحكمة المجلة بدفع تعويض للرجل الذي نشرت صورته دون إخفاء ملامح وجهه يقدر بـ40 ألف يورو (حوالي 47 ألف دولار).

صحيفة "Le Figaro" الفرنسية، قالت إن الحادثة تعود إلى عام 2018، حيث نشرت مجلة باري ماتش تقريرًا عن مستهلكي الكوكايين في محطة دورموا ماركس شمال باريس، في الدائرة 18 فيما تعرف أصدقاء الرجل على وجهه من خلال صورة واضحة له، يرتدي فيها قبعة زرقاء وكلبه جالس تحت قدميه.

وبعد أن انتشرت صورته تقدم الرجل بدعوى قضائية ضد المجلة.

 كاميل أوفيرجناس، محامية الضحية قالت إن "وجوه مستهلكي الكوكايين واضحة عكس وجوه ضباط الشرطة الذين تم التقاطهم أيضاً في الصور"، وأدانت المحكمة المجلة لأول مرة عام 2019 إذ حصل الضحية على تعويض يقدر بـ10 آلاف يورو كما ألزمت المجلة بإزالة الصورة إلا أنها لم تحذف صورته من تطبيقها الخاص.

ليعيد الضحية رفع نفس القضية على المجلة، التي وقفت مرة ثانية في صفه وأمرت المجلة بدفع مبلغ إضافي قدره 30 ألف يورو لصاحب الشكوى.

كما علقت وزارة الداخلية الفرنسية على الحادثة على موقعها الرسمي أن "الحق في الصورة يفترض احترام الخصوصية. بالتالي، من الضروري الحصول على موافقة خطية فيما يتعلق باستخدام ونشر الصور".