kafra

انهيار مبنى من 10 طوابق بالقاهرة على رؤوس السكان

تعرَّض مبنى مكون من عدة طوابق بمنطقة جسر السويس، بمحافظة القاهرة المصرية، في الساعات الأولى من صباح السبت 27 مارس/آذار 2021، إلى الانهيار، ما أدى إلى سقوط عدد من القتلى والجرحى. 

وسائل الإعلام المصرية قالت إن العقار الذي يتكون من 10 طوابق انهار فوق رؤوس ساكنيه، وبينهم أطفال، وإن عدداً من السكان قُتل جراء الحادث، فيما لا يزال عدد آخر تحت الأنقاض. 

وفيما لم تعلن الجهات الرسمية عن أعداد الضحايا حتى الآن، لكن وسائل إعلام قالت إن ثلاثة قتلى سقطوا على الأقل، فيما أصيب أكثر من 20 آخرين.

 من جانبها، ذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية أن خمسة أشخاص لقوا حتفهم وأصيب 24 آخرين في حادثة انهيار المبنى.

صحيفة المصري اليوم قالت نقلاً عن شهود عيان، إن المبنى قد شهد ميلاً بسيطاً قبل يومين، وإن بعض سكانه غادروه بعد ذلك خوفاً على حياتهم، في حين لم يغادره البعض لعدم وجود أماكن بديلة لهم. 

ويواصل أفراد الحماية المدنية والإسعاف العمل صباح السبت في موقع الانهيار، للبحث عن ناجين تحت الأنقاض.

فيما فرضت قوات الشرطة طوقاً أمنياً حول منطقة انهيار العقار. 

وانتشرت عبر وسائل الإعلام ومنصات التواصل الاجتماعي تسجيلات فيديو للمبنى بعد سقوطه، ويظهر فيها الأهالي يستغيثون لإخراج السكان من تحت الأنقاض، ويطالبون بسرعة استدعاء سيارات الإسعاف وطواقم الإنقاذ. 

وقال شهود عيان إن العقار يتواجد به عدد من السكان، بينهم أطفال، وناشدوا أجهزة الحماية المدنية الإسراع في محاولة إنقاذ حياتهم. 

وتأتي هذه الحادثة عقب ساعات من فاجعة اصطدام قطارين في محافظة سوهاج نهار الجمعة، ما أدى إلى مقتل 32 شخصاً على الأقل، بعضهم تمزّقت جثثهم إلى أشلاء، فيما أُصيب عشرات آخرون.